دعاء ختم القرآن ( أدعية )     ||     أوقات الصلاة ( فتاوى في الصلاة )     ||      ما حكم إجهاض الجنين ( ركــــن الـفـتــاوي )     ||     سؤال في الشراكة في التجارة ( فتاوى في الزكاة و التعاملات التجارية )     ||     الطهرة من الحيض ( فتاوى في الطهارة )     ||     عذاب قبر ( فتاوى في العقائد )     ||     توفير بعض المال من راتبي الشهري ( فتاوى في الزكاة و التعاملات التجارية )     ||     كتاب البيع الدرس الثاني عشر ( شرح متن الأزهار )     ||     كتاب البيع الدرس الحادي عشر ( شرح متن الأزهار )     ||     كتاب البيع الدرس العاشر ( شرح متن الأزهار )     ||     
جديد الموقع

| أنـــا زيـــدي | || إمامة الإمام علي الرضا عليه السّلام

عرض الفتوى : إمامة الإمام علي الرضا عليه السّلام

Share |

الصفحة الرئيسية >> ركــــن الـفـتــاوي >> فتاوى في العقائد

مختصر سؤال الفتوى: إمامة الإمام علي الرضا عليه السّلام
سؤال الفتوى: السّلام عليكم ورحمة الله (تعالى) وبركاته، قال السيّد مجد الدين بن محمد المؤيدي الحسني الزيدي في التحف شرح الزلف: ((وأجمع على إمامته أهل البيت وغيرهم، قال الإمام المنصور بالله في الجزء الثاني من الشافي في سياق كلام: وعلى أنا قد أجمعنا نحن وبنو العباس على إمامة علي بن موسى الرضا عليه السلام، ولم نختلف في ذلك نحن ولا هم، انتهى)). كيف تصحّ إمامة الإمام علي الرضا عليه السّلام من وجهة نظر الشيعة الزيديّة مع أنّه لم يدعوا إلى نفسه ولم يخرج بالسيف؟ شكرًا سلفًا.
اسم المفتى: العلامة عبدالله الشاذلي
تاريخ الاضافة: 05/11/2014 الزوار: 388


< جواب الفتوى >

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته صحة إمامة علي بن موسى الرضى عليه السلام من حيث أنه قد نصب نفسه للقيام بأمر الأمة وهذا ماتعنيه الزيدية من الخروج بالسيف إلا أنهم يذكرون الخروج بالسيف لما فيه من المشقة وإنكار سائر الطوائف له والا فالظاهر القيام بأمر الإمامة كاف في ثبوتها عندنا لمن اجتمعت فيه شرائط الإمامة


روابط ذات صلة

  الامام جعفر الصادق  
  كيف أعرف إمام زماني؟  
  الولايه  
  عذاب قبر  


التعليقات : 0 تعليق

تابعنا على المواقع الاجتماعيه

القائمة الرئيسية

خدمات ومعلومات

Powered by: mktba 4.7
جميع الحقوق محفوظة لـ | أنـــا زيـــدي |
هذا الموقع لا يتبع أي جهة سياسية أو حزب و إنما موقع مستقل يهدف إلى ايصال مفاهيم الفكر الزيدي وعلوم اهل البيت عليهم السلام لجميع المسلمين